الجمعة، 19 يونيو، 2009

حضارة الموت تجلعك انت القاضي والحاكم ومنفذ الإعدام.

كتبت في الماضي على موقع مار شربل للحياة بانني تقني وهذه وظيفتي منذ اكثر من 25 سنة
http://lilhayat.com/marcharbel/Education/people-are-not-machine-for-scrap.htm
وفي كل وظيفة يمكن ان يغش فيها ويجب اتباع الضمير المهني ، كما في الحقل الطبّي هنالك القسم الطبّ الشهير للطبيب أبوقراط، الذي يقسم به الطبيب ان لا يؤذي المرضى والناس.

لكن عندما تشرّع الدولة قتل الطفل في الرحم، انها ألغت هذا القسم وانها تغش نفسها بنفسها، وتغش الشعب، عندما تقول للأهل اترك القرار لكم ان تقرروا ، ماذا تريدون ان تكتبوا على ورقة حياتكم يعود لكم انتم تقررون ونحن سحبنا حماية الطفل في الرحم، وتحكموا انتم لان القرار ليس في يد الدولة بل وضعته في يدكم وأنتم تحكموا بالإعدام وتنفذوا ونحن ندعمكم مادياً وقانونياً، ان تسمحوا للطفل في رحم الأم ان يبقى على قيد الحياة ام يقتل بالإجهاض، لاننا شرّعنا هذا العمل الشنيع وكل فرد منكم هو قاضي وحاكم ومنفذ الإعدام على هذا الضعيف لانني وضعت في يدكم حكم القتل؟

هذه هي عقيد الإختيار التي يتكلم عنها المروجون لحضارة الموت، ولو لم يتكلّموا بهذه الطريقة.

ليست هناك تعليقات: