الخميس، 10 أبريل 2014

حرية الخيار أو قتل حياة طفل مشرف على الولادة؟




حرية الخيار أو قتل حياة طفل مشرف على الولادة؟
ان الأم عندها حرية الخيار على جسدها!

بقلم شربل الشعّار
كندا في 10 نسيان 2014

سلاحهم هو اكاذيب، لإجهاض الحقيقة أولا لخلق مصطلحات تهدف إلى تبرير موت الطفل في الرحم المشرف على الولادة.
أولا استعملت كلمة حرية الإختيار بدل قتل الطفل في الرحم بالإجهاض، القتل هنا يعني موت كائن بشري بعنف، ويبرر القتل تحت غطاء الحرية المزيفة والتي هي رخصة ليس اكثر.  أجهض الحق، لان كلمة قتل تحولت إلى حرية، الإنسان ليس حر ان يقتل إنسان آخر، لان ذلك هو اعتداء على حياة وكرامة شخص أخر.
الله وضع الإنسان امام خيارين الخير والشرّ، واوصى الإنسان ان يختار الخير وليس شر. (سفر التثنية 30)
ثالثا عندما تكون الأم حامل بطفل يعني هنالك كائن بشري أخر وجسد أخر الإجهاض يقتل هذه الكائن الجديد، والهدف ليس جسد الأم بل جسد إنسان آخر في رحمها هو الطفل المشرف على الولادة الذي حكم عليه بالموت وهو بريء.
رابعا ماذا عن حرية الطفل المشرف على الولادة؟ ألا يحق له إختيار الحياة بدل الموت ان يولد قطعة واحدة بدل من ان يزق جسده إلى قطع أو يطحن بالشفاطة؟ الإجهاض هو انتهاك لحرية شخص أخر. 

هناك تعليق واحد:

sameh gamal يقول...

تعرفى معنا على اعراض الحمل من خلال مجلة الصحة