الأحد، 20 يوليو، 2014

رحم الام اصبح ساحة الحرب على الحياة

رحم الأم 
رحم المرأة ينقسم إلى ثلاثة اقسام، قسم علوي مع المبيض وقناة الفالوب وقسم سفلي الرحم مع عنق الرحم، وقسم  العضو التناسلي عند المرأة المهبل.
 يخرج من المبيض كل شهر بويضة إذا لقحت من مني الرجل الذي يدخل من المهبل وعنق الرحم بعد الاتحاد الزوجي وينتقل من الرحم إلى قناة الفالوب ليتحد بالبويضة  ويخلق الله حياة طفل جديد التي تنتقل من قناة الفلوب إلى الرحم حيث ينمو ويترعرع. 
أعضاء الرجل التناسلية هي لزرع حيوان المني وايضا للوحدة والحب ونقل الحياة.
أعضاء المرأة هي لاستقبال الحيوان المني من الرجل وايضا للوحدة والحب ونقل الحياة والرحمةَ وهنا الفرق بينها وبين الرجل الأم تحمل الحياة والرحمة لكن الرجل لا يحمل الطفل ولا يحمل الرحمة. ومطلوب منه الرحمة والخدمة والعطاء.

ثقافة وحضارة الموت حولت أعضاء الإنسان التناسلية للوحدة والحب الى  مكان الزنا والكره والكذب واللا عدالة والموت. وهنا نرى عمق شر الإجهاض الذي لا يرحم لا الطفل ولا الأم . فأصبح رحم الأم أرض المعركة ضد الحياة وتحولت الطب و الأنظمة الصحية السلاح الذي يستعمل  لشن الحرب الشرسة على حياة الأبرياء الأطفال المشرفة على الولادة. 
كل من لا يدين الإجهاض وهذه الحرب على الحياة عنده عمى أخلاقي وإنساني أو هو ناشط مع الاجهاض لشن هذه المجازر اليومية ضد الإنسانية. 


ليست هناك تعليقات: